الرق المعاصر و الإتجار بالبشر

تلتزم كوشمان أند ويكفيلد بتحملها المسؤولية في ممارسة أعمالها وفقاً لأعلى المعايير الأخلاقية. نحن واحدة من كبرى شركات الخدمات العقارية في مملكة البحرين، ولدينا ما يزيد عن20 موظف يعملون بشكل مباشر لدينا في مكتب واحد والموجود في جميع أرجاء مملكة البحرين ، ولدينا عملاء من القطاعين الخاص و العام وأيضاً القطاع الغير ربحي في مملكة البحرين وجميع أنحاء العالم.

نحن لا نقبل بأي حال من الأحوال الرق المعاصر والإتجار بالبشر. كما تحظر سياسة كوشمان أند ويكفيلد جميع أشكال العمل القسري حيث تتطلب من البائعين/ الموردين الحفاظ وتعزيز حقوق الإنسان الأساسية حيث تصدر قرارت العمال بإرادتهم الحرة دون أي إكراه ولا يتم فرض أو ممارسة أية عقوبات بدنية أو تهديدات بالعنف أو غير ذلك من أشكال الإساءة اللفظية، الجنسية، الجسدية  أو النفسية كنوع من التأديب أو المراقبة.

إضافةً إلى ذلك، تشجع سياستنا الإلتزام بالحد الأدني لسن أو عمر العمالة المسموح به قانوناً ، وأيضاً تحريم و حظر تشغيل الأطفال وهو الأمر الذي من شانه أن يعرضهم لمخاطر جسدية غير مقبولة والتي قد تؤثر سلباً على تطورهم ونموهم العقلي، الجسدي والعاطفي كما أنه يؤثر أيضاً على إحتياجاتهم التعليمية.

نظراً لطبيعة عملها، ترى لكوشمان أند ويكفيلد   تواجد الخطر بشكل أساسي وملموس في عمليات التوريد سواء كان ذلك أثناء تقديم الخدمات المتعلقة بأنشطة وأعمال الشركة أو كان أثناء  تقديم الخدمات إلى العملاء. وهؤلاء الموردون يمارسون أعمالهم في مجالات متنوعة مثل البناء والتشييد، إدارة العقارات، التمويل، التكنولوجيا، السفر، والمرافق. ونحن نعمل أيضاً مع غيرهم من المهنيون، المستشارون، والإستشاريون و المقاولون.

 في هذا الجانب من أعمالنا والذي فيه نستشعر أو نعتقد بوجود إحتمالية كبيرة في قيام خطر الرق المعاصر، فإننا نستخدم عدد من الإجراءات والتي من شانها تقليل وجود مثل هذا الخطر، وتشمل تلك الإجراءات:

  • إستخدام بنود/ مواد تعاقدية في عقود الموردين تستلزم التقيد بمعايير سياستنا.
  • ممارسة إجراءات التحقق من توافر المتطلبات على الموردين من أجل التحقق من وجود خطر الرق المعاصر والإتجار بالبشر.
  • المطالبة الضمنية أو الصريحة للموردين بالإخطار / التبليغ بشأن وجود أي مخالفات.

وحتى هذا التاريخ، لم يصل إلى علمنا وجود أي حالة من حالات الرق المعاصر و الإتجار بالبشر سواء في نطاق عملنا أو أثناء عمليات التوريد. ونحن نوفر خط ساخن خارجي من خلاله يمكن للموظفين، العملاء، والغير الإبلاغ عن إشتباههم بوجود رق حديث أو إتجار بالبشر في عملنا أو في عمليات التوريد.

وفي حالة إستلام هذا البلاغ، سوف نتصرف على الفور بكل حزم. ويمكن أن يتضمن هذا التصرف العمل والتنسيق مع الموردين من أجل إصلاح أي مخالفات، ولكنه يشمل أيضاً الإنهاء الفوري للتعاقدات، وتبيلغ الجهات المعنية بتنفيذ القانون وغيرها من الجهات حسبما يقتصى الأمر.

نحن نقوم بتدريب موظفينا ونذكرهم بشكل روتيني ودوري ( وأيضاً الموردين حيثما يتطلب الأمر)، بشأن إلتزامهم بقواعدنا السلوكية ، السياسات الرقابية والقانونية. ولقد طلبنا من رئيس المخاطر والرقابة لدينا بالعمل مع غيرنا من أصحاب الشركات التي تعمل في نفس مجال عملنا من أجل تطوير الإستراتيجية والتدريب على قانون الرق المعاصر و الإتجار بالبشر.

                                                           

الراعي العام لهذا البرنامج هوكيلفن كرتشلو، المدير العام، وقد كلفت القيادة في كوشمان أند ويكفيلد فريق القانون، المخاطر والرقابة بمتابعة إلتزامنا بسياستنا في هذه المنطقة. يلتزم رئيس المخاطر والرقابة بتبليغ القيادة بشكل منتظم بشأن الإلتزام بسياسات الشركة في المنطقه.

 تم تحرير هذا البيان {صدر نيابةً عن شركات  كوشمان أند ويكفيلد في مملكة البحرين }بخصوص الرق الحديث والإتجار بالبشر، وسوف يتم مراجعة البيان بصورة سنوية. وتم توقيعه بالنيابة عن كوشمان أند ويكفيلد في مملكة البحرين

كيلفن كرتشلو

المدير العام